الاثنين، 30 نوفمبر 2009

مؤتمر «تكنولوجيا التسويق»: الكشف عن جهاز يقيس شعور المستهلكين عند الشراء


مارتن ليند ستروم

اعتبر عدد من الخبراء العالميين أن مصر سوق واعدة وتربة صالحة للتسويق، مقارنة بغيرها من الدول فى منطقة الشرق الأوسط، وتوقع الخبراء بمؤتمر «تكنولوجيا التسويق.. قفزة نحو المستقبل»، الذى نظمته مؤسسة نيلسن العالمية للأبحاث التسويقية للعام الثانى على التوالى بالقاهرة، نمو القطاع التسويقى بمصر فى السنوات القادمة وجذب مزيد من المستثمرين للاهتمام بالقطاع التسويقى.

واستعرض «مارتن ليند ستروم» أحد خبراء التسويق فى العالم ورئيس مجلس إدارة مؤسسة Buyology خلال مشاركته بالمؤتمر، تجربته الجديدة فى البحث عن دوافع الشراء لدى المستهلك وقياس انفعالاته وشعوره عند الشراء وردود الأفعال غير الإرادية تجاه بعض المنتجات والماركات العالمية والمحلية،

وذلك من خلال جهاز جديد كشف عنه «ليند ستروم» يربط بين التقنيات التكنولوجية المتطورة وعلم الأعصاب من خلال وجود مسح كهربائى لمخ الإنسان لقياس درجات الانتباه وقوة الذاكرة والارتباط العاطفى بالمنتج والعلامة التجارية، وبعدها يقوم الجهاز بالتقاط تلك الموجات التى يصدرها العقل البشرى فى غضون جزء من ألف جزء من الثانية، ويتم تحليلها للتعرف على ردود الأفعال غير الواعية للمستهلكين بدقة بالغة.

وتناول د.أ.ك براديب، رئيس مجلس إدارة شركة Neuro Focus العوامل المؤثرة فى التسويق، كشكل المنتج وملمسه، وطريقة ومكان عرضه، ونوع الماركة.

وأشاد «بايوش ماثور»، مدير شركة نيلسن بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بإعلان تامر حسنى الذى تظهر فيه الفتاة تتحدث مع أصدقائها على الإنترنت من خلال الكمبيوتر ثم تتحدث فى هاتفها المحمول، مشيراً إلى استغلال كل الوسائل التكنولوجية فى الإعلان.

كما أعلن ماثور أن ١.٣ مليون مصرى يدخلون تحت عباءة المستخدمين سنوياً مما يدل على خبرة الشركات المصرية الكبرى بفن التسويق وجذب مستهلكين جدد.

منقول من جريدة المصري اليوم بتاريخ 1/12/2009

هناك تعليق واحد:

  1. Have you got a pdf version of that book, please ?

    ردحذف